19 January, 2014

وفقاً لخططها الطموحة لتعزيز توسعها في قطاع الأجهزة بالمنطقة

الشرق الأوسط، 19 يناير 2014: ترسيخاً لمكانتها كثالث أفضل مزود هواتف ذكية في العالم، أعلنت شركة "هواوي"، الرائدة عالمياً في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، عن خطط طموحة لتعزيز حضورها في سوق أجهزة المستهلك من خلال تعيين سنديب سيغال نائباً لرئيس مجموعة أعمال "هواوي ديفايس" لأجهزة المستهلك. ويأتي هذا التعيين بالتوافق مع خطط "هواوي" الهادفة إلى توسيع حصتها السوقية في المنطقة إلى جانب تزويد المستهلكين بطيف واسع من أحدث أجهزة الاتصالات المتنقلة خلال العام القادم.

وبناء على منصبه الجديد، يتولى سيغال مسؤولية إدارة استراتيجية توفير منتجات "هواوي" في أسواق الشرق الأوسط فضلاً عن توسيع رقعة انتشارها في الأسواق الناشئة. وإلى جانب عمله بشكل وثيق مع فريق إدارة "هواوي"، سيأخذ سيغال على عاتقه تعزيز تحالفات الشركة الإقليمية مع شركائها الرئيسيين ضمن شبكة قنوات التوزيع، إضافة إلى تسويق المنتجات بشكل عام، سعياً لترسيخ حضور علامة "هواوي" عبر كافة القنوات في المنطقة.

وتعليقاً على تعيينه بالمنصب الجديد قال سيغال: "شهد سوق أجهزة المستهلك في الشرق الأوسط نمواً هائلاً على مدار العام الماضي، حيث قدّم رواد مزودي التكنولوجيا العالميين منتجات أكثر تنافسية ضمن فئات متنوعة، مُحدِثين بذلك مرحلة جديدة من الإمكانيات في مجال الاتصالات. وبفضل تركيزها على الابتكارات المتمحورة حول العملاء، شهدت علامة ’هواوي‘ تطوراً متسارعاً على مدى الأعوام الثلاثة الماضية. وبالنسبة لي، فمن دواعي سروري أن أعمل مع فريق إقليمي متنامٍ لإتاحة المزيد من الفرص أمام العملاء لتجربة أجهزة ’هواوي‘ والاستمتاع بميزاتها المتفوقة".

يتمتع سيغال بخبرات عملية واسعة ومتعمقة تقارب 20 عاماً تتمحور بشكل رئيسي حول إلكترونيات المستهلك وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقبل انضمامه إلى "هواوي"، كان سنديب يشغل منصب نائب الرئيس والمدير الإداري لشركة RIM (التي غيرت اسمها لاحقاً ليصبح "بلاك بيري")، حيث كان مسؤولاً عن إطلاق خدمات "بلاك بيري" في أنحاء المنطقة، إلى جانب الإدارة الاستراتيجية لكافة علاقات الموزعين في الشرق الأوسط ضمن مجال النقل والشحن.

وخلال مسيرته المهنية، شغل سنديب سابقاً مناصب إدارية عليا في شركة "سامسونج الخليج للإلكترونيات" و"فيدرز" (Fedders) الدولية، إذ كان تركيزه ينصبّ على عمليات الشرق الأوسط وأفريقيا.

من جانبه قال جياو جيان، رئيس مجموعة أعمال "هواوي ديفايس" لأجهزة المستهلك في الشرق الأوسط: "رغم أنها حديثة عهد نسبياً في المنطقة، استطاعت علامة ’هواوي‘بالفعل أن تغير قواعد اللعبة في سوق أجهزة المستهلك بالشرق الأوسط، مفتتحة بذلك آفاقاً من الإمكانيات الجديدة. ونحن على ثقة بأن ما يتمتع به سنديب من خبرات واسعة في المنطقة وعلى مستوى الصناعة ككل وإلمامه بمتطلبات وتوجهات المستهلك المحلي، سيضيف قيمة استراتيجية هامة إلى خططنا الهادفة للتوسع على الصعيد المحلي".

وقد أطلقت "هواوي"، على مدار العام الماضي، طيفاً متنوعاً من المنتجات الأولى من نوعها عالمياً ضمن قطاع إلكترونيات المستهلك، لا سيما في فئات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والأجهزة المتنقلة المتوافقة مع شبكات "واي فاي"؛ ومن أبرزها "أسيند بي 6" (Ascend P6)، الهاتف الذكي الأكثر نحافة في العالم، و"آسيند مايت" (Ascend Mate)، الهاتف الذكي الأضخم في العالم، و"آسيند بي 2" (Ascend P2)، الهاتف الذكي الأسرع في العالم؛ فضلاً عن الخطوات النوعية التي اتخذتها "هواوي" لترسيخ مكانتها الريادية في قطاع الأجهزة المتنقلة المتوافقة مع شبكات "واي فاي".

وشكّلت شحنات أجهزة الشركة الموجهة إلى خارج الصين نسبة 40 بالمئة من إجمالي شحناتها اعتباراً من الربع الثالث من 2013، ما يمثل ارتفاعاً ملحوظاً بعد أن كانت هذه النسبة 30 بالمئة خلال الربع الثاني من 2013. وفي النصف الأول من 2013، حققت شحنات "هواوي" من الهواتف الذكية لوحدها 21.14 مليون وحدة عالمياً، ما يمثل زيادة بنسبة تزيد على 80 بالمئة عن نفس الفترة من عام 2012.

وعلى صعيد منطقة الشرق الأوسط، اتخذت "هواوي" خطوات واسعة في العام الأخير من خلال إقامة تحالفات استراتيجية مع روّاد مشغلي شبكات الاتصالات وكبرى شبكات التوزيع المحلية خصوصاً في منطقة الخليج، مما يؤكد على عزم الشركة على زيادة مستوى حضورها في أوساط المستهلكين، وزيادة وتيرة شراكاتها وتفاعل علامتها التجارية مع جمهورها في الأسواق المحلية للمنطقة.

لاستفسارات الصحافة، الرجاء الاتصال مع:

سارة محيدلي

تنفيذية أولى للعلاقات العامة

ميماك أوجيلفي آند ماذر

+971 4 3050316

sarah.mheidly@ogilvy.com