September 02, 2017

في إطار مشاركتها بفعاليات معرض ’إيفا 2017‘

’هواوي‘ تكشف مستقبل الذكاء الاصطناعي للهواتف الجوالة مع معالجها ’كيرين 970‘

برلين – 2 سبتمبر 2017 – في إطار مشاركتها بفعاليات معرض ’إيفا 2017‘، أماطت ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ اللثام اليوم عن حقبة جديدة لابتكارات الهواتف الذكية. وفي كلمته الرئيسية التي ألقاها في المعرض، كشف ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي للشركة، عن رؤية ’هواوي‘ حول مستقبل الذكاء الاصطناعي مع إطلاق معالج ’كيرين 970‘. ومن خلال المزج بين قوة الحوسبة السحابية والسرعة والاستجابة التي تمتاز بها معالجات الذكاء الاصطناعي، تُعيد ’هواوي‘ إحياء تجارب الذكاء الاصطناعي وتغير الأسلوب الذي نتفاعل فيه مع أجهزتنا.

وبهذه المناسبة، قال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لشركة ’هواوي‘: "نتطلع إلى مستقبل الهواتف الذكية وندرك بأننا مقبلون على حقبة مشوقة جديدة. ويمزج الذكاء الاصطناعي للهواتف المتنقلة بين الذكاء الاصطناعي للجهاز والذكاء الاصطناعي لخدمات الحوسبة السحابية. وتلتزم ’هواوي‘ بتطوير الأجهزة الذكية وتحويلها إلى أجهزة ذكية أكثر ذكاء وإدراكا لاحتياجات المستخدمين عبر بناء قدرات متكاملة تدعم التنمية المتناغمة للرقائق والأجهزة والحوسبة السحابية. ويتجلى الهدف النهائي في توفير تجربة أفضل بشكل كبير للمستخدم. ويمثل ’كيرين 970‘ المعالج الأول من نوعه في سلسلة من تطورات جديدة ستجلب مزايا قوية في مجال الذكاء الاصطناعي لأجهزتنا وتتخطى بها أي حد للمنافسة".

وبعد سنوات من التطوير، شهد الذكاء الاصطناعي للحوسبة السحابية تطبيقات واسعة، وما زالت تجربة المستخدم بحاجة للتحسين بما في ذلك زمن الوصول، والاستقرار والخصوصية. ويمكن أن يتكامل الذكاء الاصطناعي للحوسبة السحابية مع الذكاء الاصطناعي في الجهاز الذي يتيح قدرات استشعار قوية تعتبر الأساس المهم لفهم ومساعدة الناس. وتنتج أجهزة الاستشعار كمية كبيرة من البيانات الفورية المخصصة والسيناريوهات المحددة. وبدعم من القدرات القوية لرقاقة المعالجة، ستصبح الأجهزة أكثر إدراكاً لاحتياجات المستخدم، مما يتيح خدمات شخصية يمكن الوصول إليها بسهولة.

ويعتبر معالج ’كيرين 970‘ الرائد من ’هواوي‘ أول منصة حوسبة متنقلة بتقنية الذكاء الاصطناعي، ويتضمن وحدة معالجة عصبية (NPU). وتم بناء المعالج باستخدام تكنولوجيا التصنيع المتطورة (10nm)، ويحتوي على 5.5 مليون ترانزستور في منطقة لا تتجاوز مساحتها سنتيمتر مربع واحد. وتستمد الرقاقة طاقتها من وحدة معالجة مركزية ثمانية النوى، وهي الجيل التالي من وحدة معالجة الرسومات ذات 12 نواة. وبالمقارنة مع وحدة المعالجة المركزية رباعية النوى Cortex-A73، تقدم هندسة الحوسبة غير المتجانسة الجديدة لمعالج ’كيرين 970‘ أداء مضاعفاً حتى 25 مرة مع كفاءة معززة 50 مرة. وبكل بساطة، يمكن لرقاقة ’كيرين 970‘ أن تؤدي نفس مهمات حوسبة الذكاء الاصطناعي بوتيرة أسرع وبقدر أقل بكثير من الطاقة. وفي الاختبار القياسي للتعرف على الصور، نجح ’كيرين 970‘ بمعالجة 2000 صورة في الدقيقة، وهو أسرع بالمقارنة مع الرقاقات الأخرى في السوق.

وتتطلب التطورات الجديدة في مجال الذكاء الاصطناعي تضافر الجهود في سلسلة القيمة بأكملها، ومشاركة عشرات الملايين من المطورين، وخبرة وملاحظات مئات الملايين من المستخدمين. وتضع ’هواوي‘ معالجها ’كيرين 970‘ كمنصة مفتوحة للذكاء الاصطناعي الخاص بالهواتف المتنقلة، لتفتتح الرقاقة للمطورين والشركاء القادرين على إيجاد استخدامات جديدة ومبتكرة لقدراتها في المعالجة.

لمحة عن ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘
تتوفر منتجات وخدمات ’هواوي‘ في أكثر من 170 بلداً حول العالم، كما يتم استعمالها من قبل ثلث سكان العالم، لتحتل بذلك المرتبة الثالثة عالمياً من حيث شحنات الهواتف النقالة خلال عام 2015. وتم إنشاء ستة عشر مركزاً للأبحاث والتطوير في الولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا، والسويد، وروسيا، والهند، والصين. وتعد ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ واحدة من 3 مجموعات أعمال تابعة لشركة ’هواوي‘، وتغطي مجموعة واسعة من المنتجات مثل الهواتف الذكية وأجهزة النطاق العريض الجوّالة، والأجهزة المنزلية، وخدمات الحوسبة السحابية. وتقوم الشبكة العالمية لشركة ’هواوي‘ على خبرة تمتد 20 عاماً في قطاع الاتصالات، وتكرس جهودها لتزويد المستهلكين في شتى أنحاء العالم بأحدث التطورات التقنية. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://consumer.Huawei.com.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين: consumer.huawei.com/us.