2018/01/01
سلسلة هواتف هواوي مايت 10 .. تولد سريعة وتبقى سريعة مع مرور الوقت

Mate 10 Born Fast Stays Fast

الرياض، المملكة العربية السعودية 1 يناير 2018 : مع مرور الوقت يلاحظ المستخدمون تغيراً في أداء هواتفهم الذكية، حيث تبدأ تدريجيا باستهلاك الطاقة بشكل أكثر من السابق ويتزامن ذلك مع ضعف في الأداء وبطء واضح في استجابة الهاتف لأوامر المستخدم، ويكون ذلك لعدة أسباب منها انتهاء الدورات الافتراضية لشحن بطاريات الهاتف أو أن تقوم الشركات المصنعة لهذه الهواتف بإصدار تحديثات خاصة بنظام التشغيل للنسخ السابقة تتعمد فيها تقليل أداء الهاتف وكفاءة البطارية في محاوله منها لإجبار المستخدمين على اقتناء نسخ جديدة من هواتفها متجاهلين أهمية تحقيق رضا المستخدم عن الهواتف ومزاياه، لذلك قامت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين بالتركيز على احتياجات عملائها وإتاحة سلسلة هواتف ذكية تعيش لفترات أطول من غيرها عبر دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي في المعالج القوي المستخدم في سلسلة هواتف هواوي "مايت 10" والتي تجعل الهواتف “تولد” سريعة وتبقى سريعة مع مرور الوقت، دون أي انخفاض أو ضعف في أداء الهاتف حتى بعد مرور 18 شهر من الاستخدام.

وتعتمد سلسلة هواتف "مايت 10" على معالج "كيرين 970" الذي تم تصنيعه باستخدام تقنية 10 نانومتر، وهذا ما يجعله أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، ويضم المعالج 5.5 مليار ترانزستور في كل واحد سنتمتر مربع، وذلك لتوفر هواتف سلسلة "مايت 10" أداء أفضل بنحو 25 مرة، وكفاءة أكبر في استهلاك الطاقة بنحو 50 مرة دون أي تغير أو ضعف في الأداء بمرور الوقت، وهو ما يجعل المعالج المستخدم في سلسلة "مايت 10" متفوقاً على المعالجات الأخرى في كافة المهام لاعتماده على تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تدرس حالة المستخدم وتعتاد على أدائه لتقديم أفضل نمط متوازن لاحتياجاته اليومية وتوفر له أداء فائق السرعة وتجربة أكثر سلاسة باستهلاك كمية أقل من الطاقة.

ويقدم معالج "كيرين 970" المدعوم بالذكاء الاصطناعي الأول من نوعه في العالم المدمج مع سلسلة هواتف "مايت 10" مميّزات تكنولوجية متطورة وهي التعلم الآلي والتعلم المتعمّق، ما يتيح للهاتف أن يتعلّم ويفهم تصرفات المستخدمين كل يوم، وبذلك، تصبح هواتف سلسلة "مايت 10 " قادرة على التكيف مع متطلبات المستخدمين وتدرك اهتماماتهم بأداء يتطور يوما بعد يوم، فعندما يكتسب الهاتف تلك المعلومات ويفهمها، يصبح قادراً على التنبؤ باحتياجات المستخدم ويخصّص وحدة المعالجة المركزية CPU ومعالج الرسوميات GPU وغيرها من الموارد لتمكين المستخدمين من استخدام تطبيقاتهم الأكثر استعمالاً وتوفير أداءً فائق الذكاء وأسرع بنسبة 25% من الهواتف السابقة وبأقل قدر من استهلاك للطاقة.

ويذكر أن سلسلة "مايت" تضم هواتف "مايت 10" و "مايت 10 برو" و "مايت 10 لايت" بالإضافة إلى النسخة الفاخرة "بورشه ديزاين هواوي مايت 10".